MEZIS auf Arabisch

من نحن

نحن MEZIS (“Mein Essen zahl ich selbst- ادفع ثمن غدائي بنفسي في المانيا)، ونحن عبارة عن مبادرة تأسست عام 2007 من اطباء غير قابلة للفساد والرشوة (بحسب الناطقة باللغة الألمانية). هدفنا هو مواجهة „استراتيجية التشبث“ في صناعة الأدوية:

MEZIS:تحارب النفوذ المنتشر في كل مكان,والقوة الغير مبررة بصناعة الادوية في مجال الرعاية الصحية
MEZIS: تقوم بحملات توعية للاطباء الزملاء وطلاب الطب الذين يقبلون الاقلام, الغذاء, الرعاية, نفقات السفر, والمكافآت لدراسات المراقبة ما بعد التسويق.(PMSS). هذه العادات التي تفرض نفسها على المرء ويتأثر بها.
MEZIS تطالب بحظر واضح على عوامل التأثير والفساد في لوائح المهن الطبية
MEZIS: تعزز منتجي المعلوات المستقلة وبرامج التعليم الطبي المستمر (CME), وكذلك يعززالبرامج الطبية الخالية من الاعلانات.
MEZIS: هي جزء من „الشبكة“ العالمية الواسعة ل „لا وجبة غذاء مجانية“

كيف نعمل على ارض الواقع ؟

اذا الاطباء عانوا من شيء واحد, معناه انه حان الوقت. وهكذا فأن MEZIS تعمل بطريقة لامركزية ويتم التواصل عبر لبريد الالكتروني (E-MAIL), والقوائم البريدية وعبر الموقع الالكتروني www.mezis.com
وموظفوا العلاقات العامة لدينا يقومون بتسليط الضوء على الموضوع عبر وسائل الاعلام كافة.
بالاضافة الى عمل المجموعات الاقليمية التي تقوم بتشكيل شبكات تضم الزملاء المحليين.

لماذا MEZIS ؟

كأطباء نتحمل كامل مسؤولية مرضانا !
لذلك فإن المعلمات الدقيقة والموضوعية البعيدة عن الانحياز للمصالح التجارية,هي شرط ضروري,وخاصة لوصفات الادوية. ومع ذلك:

ووفقا للتقديرات فإن 15000 من مندوبوا الادوية يزورون 20 مليون من العيادات و المستشفبات في المانيا كل عام. وتقوم بالاعلان عن منتجاتها,وتحضر الهدايا وتقدم المكأفات للأطباء لدراسات المراقبة ما بعد التسويق ).
بالاضافة الى انهم يقومون بدعوة الاطباء لتناول الغداء او العشاء، وتدفع لهم رسوم المشاركة والسفر لبرنامج التعليم الطبي المستمر (CME) ا
لنتيجة : الدعاية والاعلان عن الادوية التي عادة ما تكون اكثر تكلفة من دون اثبات بأنها تقدم علاج افضل ولكنها تغطي على المعلومات الموضوعية والمهمة. بالاضافة الى ان المال والهدايا والمواد الغذائية تؤثر على سلوك الاطباء . ان معظم رعاة صناعة الادوية يقدمون برامج التعليم المستمر(CME) وبالتالي يمكن ضمان تغطية الموضوعات ‚الصحيحة‘
 وفي كثير من الاحيان يتلقى المتحدثين الطبيين الاجر المناسب ،وغالبا ما يقوم الرعاة بتقديم وتحضير كافة الملزمات والشرح لهم.

غالباً البيانات من دراسات شركات الادوية لا تنشر او يحصل لها نشر بشكل غير كامل. وغالباً ما يتم تزوير التخطيط والتحليل لتقديم نتيجة ايجابية .
وبالتالي تؤثر هذه البيانات المبادئ التوجيهية والمنشورات في المجلات الطبية ، وخصوصاً تلك التي يتم تمويلها من خلال عائدات الاعلانات والدعايات.

تقوم شركات الادوية بتوظيف مؤلفين معينين،الذين يقومون بنشر معلومات اعلامية طبية مع الاعلانات المنحازة على الصفات الرئيسية وبالتالي تسترشد مصالحها الخاصة

تعظيم المعايير التشخصية للمرضى ( المتاجرة بالمرض) لتصنيع المزيد من الحالات التي يمكن علاجها طبياً..
وبالتالي فإن مخاطر الامراض مبالغ فيها ( حملة تخويف)
وترعى منظمات العون الذاتي توفير كافة المعلومات للمرضى مما يزيد الضغط على وصفات الادوية للأطباء.

من آثاره: زيادة الانفاق على الادوية، لا سيما من خلال تكاليف زائفة الابتكارات ليس لها اي قيمة علاجية مضافة ثابتة، ويحتمل ان تكون لديهم مخاطر غير معروفة، مما يطرح شكوك و تسآؤلات بعلاقات الطبيب والمريض.

هل هذا صدى معك ؟

 اذاً اصبح جزءاً من MEZIS
MEZIS مفتوحة لجميع الاطباء الالمان المتحدثين واطباء الاسنان (80€/ بالسنة) . وكل الناس الاخرين يمكن ان يكونوا اعضاء بشكل مستتر ( 40€/ بالسنة )
 للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على mezis.de

معلومات اضافية :
info@mezis.de
fischer@mezis.de